العودة   منتديات زهرة الشرق > >{}{ منتديات الزهرة العامة }{}< > زهرة المدائن

زهرة المدائن مدن فلسطينية - تاريخ القدس - تراث فلسطين - شهداء فلسطين - الفلكلور الفلسطيني - أغاني فلسطينية - أخبار العالم - أخبار السياسة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 07-02-09, 05:08 AM   #1
 
الصورة الرمزية حسين الحمداني

حسين الحمداني
هيئة دبلوماسية

رقم العضوية : 11600
تاريخ التسجيل : Sep 2008
عدد المشاركات : 5,719
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ حسين الحمداني
غزة تنتصر


--------------------------------------------------------------------------------


وفرح المؤمنون بنصر الله


الحمد لله


صدق وعده ، ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده
وهل أحزاب اليوم إلا امتداد لأحزاب الأمس ، اليهود هم اليهود ، وابن سلول وبطانته كما هم يرجفون ويمكرون ، وقريش وغطفان جاءت في رداءٍ أمريكي أو أوربي أو ــ للأسف الشديد ــ عربي .
حاصروا غزة كما حوصرت المدينة من قبل ، وأرادوا استئصال العصابة المؤمنة كما هموا أن يفعلوا مع الرسول وصحابته ولم ينالوا ، فمن ظن أن هناك فاصل من التاريخ والزمن والعرقيات فقد وهم وجانب الصواب .
إن الحرب على الإسلام دائرة ٌ رحاها لم تتوقف ، وإن أكثر ما يغيظ الكفار وينال منهم نيلاً عظيماً أن تظل فئة من أهل الإسلام حافظة مع الله عهدها ، صابغة بالإسلام سمتها ، لم تنس رغم دعاوى الاستسلام جهادها .
إن الكيان الصهيوني على رأس الأحزاب حاول أن يستبدل الشوكة التي تمنعه من التهام غزة كما يلتهم الضفة والقدس وما تبقى من فلسطين بأسنان الاستيطان المستمرة في نهش أراضيها التي لا يجد أهلها من يقودهم للدفاع عنها ولكنهم وجدوا من يرضى لنفسه أن يقوم بدور الحبل والسكين .
حاول الاحتلال أن يستبدل هذه الشوكة المؤمنة بعرابين للمشروع الصهيوني ، فخطط لذلك منذ أمد بعيد ، فبدأ بحصار غزة يعينه في ذلك من يرتدون رداء العروبة والإسلام ، ولقد غره سراب المنافقين الذين أقنعوه أن غزة بعد الحصار الطويل لن تحتمل أياماً معدودات تحت الجحيم الصهيوني وأن أهلها سيسلمون قيادهم وسيلفظون المقاومة وجهادهم .
ولكن الله خيب مسعاهم { وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ }الأنفال30، {وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْراً وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ وَكَانَ اللَّهُ قَوِيّاً عَزِيزاً }الأحزاب25
إيجابيات المحنة
وقد يسأل السائلون : أي نصر وقد اقترب قتلانا من الألفين وجرحانا من الستة آلاف ؟ وقد دمرت الديار ؟ ورمل النساء ويتم الأطفال ولم يعد هناك بيت إلا وفيه شهيد؟
أي نصر وقد دمر اليهود معظم البيوت وخربوا المزارع والمصانع والبنية التحتية لغزة ؟
ونقول بحمد الله :
إن زلزالاً واحداً يقع بأرض المعاصي يخلف أضعاف أضعاف ما دمرته آلة الحرب الصهيونية بغزة ، وما أمر( تسونامي ) في جنوب شرق آسيا عنكم ببعيد ، وإن حوادث المواصلات بأنواعها قد تكلف وتخلف أكثر من ذلك وما خبر عبارات وطائرات وقطارات و سيارات الموت و أمراض السرطان والفشل الكبدي والكلوي الناشئ عن العلاقات الحميمة بالكيان الصهيوني عن العقلاء بغريب .
وإن يكن أهلنا في غزة قد نالهم من الأذى ما نالهم فقد وقع بأرض صهيون من الدمار والخراب والقتلى الجرحى والرعب الشديد من جراء سلاح المقاومة ما وقع به الأجر والثواب للمجاهدين :
{ وَلاَ يَطَؤُونَ مَوْطِئاً يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلاَ يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلاً إِلاَّ كُتِبَ لَهُم بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ }التوبة 120
{وَلاَ تَهِنُواْ فِي ابْتِغَاء الْقَوْمِ إِن تَكُونُواْ تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللّهِ مَا لاَ يَرْجُونَ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً}النساء104
وقد تحقق بعون الله ببطولة أهل غزة عدة أمور أهمها :
أولاً : عودة اليقين بإمكانية النصر مع القلة
ثانياً : ثبات المجاهدين في ميدان المعركة داخلياً وخارجياً عسكرياً وسياسياً
ثالثاً : عودة روح الجهاد والمقاومة وزيادة اللُحمة القائمة على العقيدة بين الشعوب المسلمة
رابعاً : تغير لغة الحوار مع العدو الصهيوني وتوفر أسباب الردع
خامساً : معرفة شريحة واسعة من الشارع العربي والمسلم بأبعاد المؤامرة على الإسلام
سادساً : انكشاف عناصر ورؤوس المؤامرة أمام الرأي العام
أخي المسلم : لست أقل من هؤلاء
إن كثيراً من أحرار الدنيا غير المسلمين قد قاموا لنصرة الحق مثل حكومة فنزويلا ، وبوليفيا فقد قامتا بقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني بسبب مجازره في غزة .
وكذلك قامت بعض الدول ذات التوجه العلماني مثل تركيا بدور حيوي مساند لأهلنا في غزة ، وكذلك قامت موريتانيا التي كانت تطبع العلاقات مع الكيان الصهيوني البغيض بتجميد علاقاتها معه ، وقامت قطر بدور بارز كان آخره غلق مكتب التمثيل التجاري الإسرائيلي بالدوحة .
وإذا نظرنا إلى ضعاف الناس وفقرائهم سنجد فيها مثلاً يحتذى :
فهذه امرأة تبيع الفجل تسعى على يتامى تقدم لأهل غزة خمسين جنيهاً هي كل ما تمتلك ، وقد بذل كثير من الأطفال كل ما يدخرون من مال لنصرة المسلمين في غزة ، وغير هؤلاء كثير لا يحصرهم العد .
فارفع للحق راية وكن من جند الله ، فإن جند الله لن تهزم أبدا
جيل النصر قادم
فيا أخا الإسلام أبشر فإن ما وعدنا الله ورسوله لآت
عَنْ مُعَاوِيَةَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي قَائِمَةً بِأَمْرِ اللَّهِ، لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ أَوْ خَالَفَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ ظَاهِرُونَ عَلَى النَّاسِ أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ وَالشَّيْخَانِ.
فكن منهم حتى يشهد لك الإسلام يوم القيامة :
صور الحسن البصري لنا تصويرا وما أجمله من تصوير حين قال:
" وكأني رأيت الإسلام رجلا يأتي يوم القيامة يقول يا رب هذا نصرني وهذا خذلني يا رب هذا نصرني وهذا خذلني إلى أن يصل إلى عمر بن الخطاب
و يقول يا رب كنت غريبا حتى اسلم ذلك الرجل"



بقلم الأستاذ خالد الطبلاوي


حسين الحمداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-09, 03:58 PM   #2
 
الصورة الرمزية حسين الحمداني

حسين الحمداني
هيئة دبلوماسية

رقم العضوية : 11600
تاريخ التسجيل : Sep 2008
عدد المشاركات : 5,719
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ حسين الحمداني
رد: غزة تنتصر


موسى : إيران ليست الخطر واستقالتي غير مستبعدة

محيط - جهان مصطفى



موسى يلمح للاستقالة
في رده على الأقاويل التي باتت تتردد في الفترة الأخيرة حول أن إيران هى الخطر الأكبر على العرب وليس إسرائيل ، أكد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسي أن إقصاء إيران تعبير غريب جدا لأنها جزء من المنطقة ، قائلا :" غير صحيح أن إيران هى التهديد وليس إسرائيل".

وفيما يبدو أنه تحذير من احتمال إقدامه على الاستقالة في أعقاب معركة غزة وما صاحبها من انقسام غير مسبوق في العالم العربي ، أضاف موسى أنه لايستطع أن يستمر في منصبه إذا ظل الواقع العربي على ما هو عليه من انقسام ومحاور واستقطاب ، مشيرا إلى أن العالم العربي بات في صورة سيئة جدا ويكاد يقترب من الفشل ، وإذا لم ينجح في رأب الصدع فإنه سيترك المنصب لشخص آخر قد ينجح فيما فشل فيه .

وفي إشارة ضمنية إلى أن اتخاذه قرار الاستقالة من عدمه قد يكون في مارس ، أوضح موسي خلال تصريحات لفضائية الجزيرة أنه ينتظر اجتماع وزراء الخارجية العرب والقمة العربية في مارس .

وعلق الأمين العام للجامعة العربية أيضا على الانتقادات التي وجهت له من قبل الرأي العام العربي في أعقاب "لقطة دافوس" والمقصود هنا ما حدث في منتدى دافوس الاقتصادي عندما انسحب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوجان ا على عدم إعطائه الفرصة للرد على مزاعم الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز بشأن العدوان على غزة ، فيما لم يتخذ موسي خطوة مماثلة ، بل واتهمه البعض أيضا بأن مجرد جلوسه على طاولة واحدة مع بيريز كان بمثابة تطبيع.

الأمين العام انفعل بشدة ورفض أن يكون ما حدث تطبيعا واعتبر هذا الأمر مبالغة شديدة ، وبرر موقفه ، قائلا :" مع تقديري الشديد لما قام به أردوجان ، فإنه فعل ذلك ا على رفض رئيس الجلسة إعطائه الفرصة للتعقيب على مزاعم بيريز ومقاطعته وهو يحاول تفنيدها ما اعتبره إهانة لرئيس وزراء تركيا ".

واستطرد قائلا " كان لابد من استمراري للرد على مزاعم بيريز والدفاع عن الموقف العربي ، كما حرصت على الانتظار للاستماع لملخص الجلسة للاستفادة منها وتقييم مدى نجاحي في إيصال صوت العرب ، لا يجب الاقتصار على لقطات تليفزيونية دون التعمق في مضمون ما حدث رغم احترامي الشديد لم أقدم عليه أردوجان فهو ساند غزة بقوة خلال العدوان "

وتابع " عدم حضور اللقاءات الدولية والمغادرة المفاجئة خلال انعقادها هى مسائل سينمائية ، وجودنا ضروري لكى لا تتمكن أية قوة معادية من تزييف الحقائق بشأن القضايا العربية وهذا ما حدث بالفعل حيث أشارت صحف أمريكية لما ذكرته خلال دافوس ردا على مزاعم بيريز".

وفي تأكيد أكثر وأكثر على تمسكه بما فعله وعدم شعوره بالندم بعد الانتقادات التي وجهت له ، شدد موسى على أنه لو تكررت اللقطة ذاتها ، فإنه ما كان لينسحب واستمر ، قائلا " أعمل على أساس ضميري وما أقوم به ينبع من الحرص على المصلحة العربية ، تصرفي كان سليما وتصرف أردوجان كان سليما ".

وبالنسبة لما يتردد حول اتخاذه وخاصة في السنة الأخيرة مواقف بعيدة عن الجماهير العربية وتكاد تكون متطابقة مع سياسات الدول التي توصف بمحور الاعتدال ، قال :" لم أغير مواقفي يوما ومن يريد التأكد في هذا الصدد عليه أن يرجع إلى محاضر لقاءاتي وتصريحاتي ومواقفي ، رحبت بموقف قطر لعقد قمة عربية طارئة بشأن غزة ، لا أنحاز لأية دولة وإنما للمصلحة العربية فقط " ، منتقدا في هذا الصدد وصف الاعتدال والتطرف حيث كان ضحيته المصلحة العربية بكاملها .

وانتهى إلى رفض ما يتردد حول تلقيه هدايا من ملوك ورؤساء ما يسمي بدول الاعتدال ، ووصف هذا الادعاء بالاسفاف ، قائلا :" أية هدايا تقدم للجامعة العربية وليس لي ، حالتي المادية والحمد لله جيدة جدا ، وبعدين لو الموضوع فيه هدايا ، كانت دول الممانعة هى الأخرى قدمت هدايا ".


تاريخ التحديث :-
توقيت جرينتش : الثلاثاء , 10 - 2 - 2009 الساعة : 6:31 مساءً
توقيت مكة المكرمة : الثلاثاء , 10 - 2 - 2009 الساعة : 9:31 مساءً


حسين الحمداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-03-09, 07:50 PM   #3
 
الصورة الرمزية هيام1

هيام1
مشرفة أقسام المرأة

رقم العضوية : 7290
تاريخ التسجيل : Apr 2007
عدد المشاركات : 14,773
عدد النقاط : 187

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ هيام1
رد: غزة تنتصر


[align=center]النصر والعزة
هنيئا لكم يا اهل فلسطين
الصمود ..والصبر..وقهر العدوان بقوتكم الذي يفتقدها
شعبهم
.[/align]

.


توقيع : هيام1
.
.
"اللهم وطني ؛ قد مسه الضر ، وأنت أرحم الراحمين "

هيام1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-04-09, 11:02 PM   #4
 
الصورة الرمزية حسين الحمداني

حسين الحمداني
هيئة دبلوماسية

رقم العضوية : 11600
تاريخ التسجيل : Sep 2008
عدد المشاركات : 5,719
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ حسين الحمداني
رد: غزة تنتصر


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

شكرا للمرور مع التقدير


حسين الحمداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-05-12, 05:05 PM   #5
 
الصورة الرمزية حسين الحمداني

حسين الحمداني
هيئة دبلوماسية

رقم العضوية : 11600
تاريخ التسجيل : Sep 2008
عدد المشاركات : 5,719
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ حسين الحمداني
رد: غزة تنتصر


نصر قادم بأذن الله


توقيع : حسين الحمداني

حسين الحمداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-15, 11:02 PM   #6
 
الصورة الرمزية حسين الحمداني

حسين الحمداني
هيئة دبلوماسية

رقم العضوية : 11600
تاريخ التسجيل : Sep 2008
عدد المشاركات : 5,719
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ حسين الحمداني
رد: غزة تنتصر


فيا أخا الإسلام أبشر فإن ما وعدنا الله ورسوله لآت
عَنْ مُعَاوِيَةَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي قَائِمَةً بِأَمْرِ اللَّهِ، لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ أَوْ خَالَفَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ ظَاهِرُونَ عَلَى النَّاسِ أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ وَالشَّيْخَانِ.
فكن منهم حتى يشهد لك الإسلام يوم القيامة :
صور الحسن البصري لنا تصويرا وما أجمله من تصوير حين قال:
" وكأني رأيت الإسلام رجلا يأتي يوم القيامة يقول يا رب هذا نصرني وهذا خذلني يا رب هذا نصرني وهذا خذلني إلى أن يصل إلى عمر بن الخطاب
و يقول يا رب كنت غريبا حتى اسلم ذلك الرجل"


توقيع : حسين الحمداني

حسين الحمداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
تنتصر

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماهي فطريات القدم (Athlete’s Foot) حياة التغذية والصحة 3 29-10-08 09:41 AM


الساعة الآن 11:33 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.