العودة   منتديات زهرة الشرق > >{}{ منتديات الزهرة الأسرية }{}< > حواء وآدم

حواء وآدم الحياة الزوجية - العلاقات الرومانسية للمتزوجين - فن الحب في العلاقات الزوجية - نصائح للسعادة بين المتزوجين - نصائح للمقبلين على الزواج

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 17-05-08, 12:00 PM   #1
 
الصورة الرمزية لميس صلاح

لميس صلاح
هيئة دبلوماسية

رقم العضوية : 9320
تاريخ التسجيل : Oct 2007
عدد المشاركات : 4,014
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ لميس صلاح
سهم كيفية التعامل م مشكلات الإبن الوحيد في الأسرة



كيفية التعامل مع مشكلات الابن الوحيد في الاسرة




ياسين الجيلاني - تعاني بعض الاسر من مشكلات الولد الوحيد بين البنات، او البنت الوحيدة بين الصبيان، والوحيد في اسرته تواجهه صعوبات في طفولته ومراهقته وشبابه، وبالرغم من ان الاباء يدركون - في اغلب الاحيان - مضار تدليله او سيطرته، الا انهم ميالون الى الشعور بأن ابنهم الوحيد، في حاجة للمساعدة والمعاونة، حتى يصمد بين اقرانه الاولاد او البنات، في المدارس خاصة والمجتمع عامة.
فالولد الوحيد، يقضي وقتاً اطول مع ابيه او مع غيره من الاقرباء الذكور، ويستطيع ان ينضم الى اسرة المدرسة في نشاطاتها العامة، وينخرط مع الاولاد في الالعاب الرياضية وغيرها، اما البنت الوحيدة فكثيرا ما تشعر انها محظوظة بين اخوتها الذكور، اذ يقومون بحمايتها ورعايتها في الداخل والخارج، وينظرون اليها كما لو كانت ملكة صغيرة تتبعها الحاشية، ومع هذا نجدها تشعر بأنها مضطرة الى التنافس مع اخوتها على مستواهم، ومن الملاحظ في سلوكها، انها تتشبه بالاولاد، مما يولد القلق في نفوس ابويها، وكثيراً ما تنسى البنت الوحيدة انوثتها في تصرفاتها، فنجدها تلبس ملابس الذكور وفي سن المراهقة تجد نفسها مرفوضة في الانخراط مع اخوانها الذكور، الذين يفضلون غيرها من البنات، ممن كانوا بالامس يتهربون منهن لانهن بنات.
وبفضل رعاية الاب وتوجيه الام، تستطيع البنت الوحيدة تدريجياً، ان تهتم بمظهرها، لتبدو اكثر جاذبية، وبتوجيه امها لها، تستطيع القيام باعمال المنزل وشؤون الطبخ واعداد سفرة الطعام، وبهذه الاعمال وغيرها، تبدأ في سد النقص في حياتها، وهذا الامر يحتاج الى الفهم المشترك بين الاباء والامهات، والى الصبر والتأني في ارشادها لما ينبغي ان تقوم به البنت في حياتها. ان الوظيفة الاولى للامهات تكمن في تعليم البنت السلوك النسوي، حتى تستمتع بصفات انوثتها.
والطفل الوحيد في الاسرة، تختلف حياته بطبيعة الحال عن الطفل الذي يعيش مع الاخوة والاخوات، وان رابطة الطفل الوحيد بأبويه تكون قوية ومؤثرة، وهي كثيراً ما تفوق اية رابطة بين ابويه والاخرين، وفي الوقت نفسه، قد يشعر الطفل الوحيد بأن ابويه اشبه بجماعة يعمل افرادها معاً، بينما هو بعيد عن هذه الجماعة، وفي بعض الاحيان يجد الطفل الوحيد نفسه، وكأنه ينحصر بين اضلاع مثلث، اذا احب احد ابويه حباً جماً، فإن هذا الحب يجعله يبتعد عن الاخر، كما تدب الغيرة في نفسه من الرابطة التي تربط الابوين.
والملاحظ ان الطفل الوحيد قلما يعتمد على نفسه، بعكس الطفل الذي يعيش بين مجموعة من الاطفال، الذين يوزع عليهم الاباء اهتمامهم. كما ان الطفل الوحيد مبعد ليس فقط عن المنافسة التي تحدث بين الاخوة والاخوات، ولكنه مبعد ايضا، عن طريقة الأخذ والعطاء في التعامل التي يتعلم منها الاطفال الكثير من التفاهم مع غيرهم من الناس.
ومن مشكلات الولد الوحيد، انه لا يكسب الاصدقاء بسهولة، او انه يكسب اصدقاءه بسهولة ويخسرهم بسهولة ايضا، وهو شديد الحساسية مع اصدقائه، لدرجة انه يبكي اذا اعار صديق له الآخرين اهتمامه، وهنا تقع المسؤولية التربوية على الآباء، بحيث يهيئون له فرص الاحتكاك مع الآخرين، وفي كيفية التعامل معهم، وهذا يتم غالبا باشراكه في النشاطات الاجتماعية والرياضية، سواء أكان ذلك في المدرسة او في الاندية الرياضية، وغيرها في مجالات الانشطة التكنولوجية، او العاب الأتاري والالعاب الالكترونية عامة.
ومن مشكلات البنت الوحيدة، انها تشعر بالشقاء، لانها وحيدة اسرتها ولان والدها كان يفضل ان تكون ولدا، وهنا تحس بالكراهية احيانا من والدها، الذي كثيرا ما يعاملها بشيء من الجفوة لهذا السبب. كما ان والديها يقيدان حريتها حرصا عليها، ولكنها راضية بما هي فيه، فهي لا تخرج الا باذن، ولا تزور صديقة لها، الا اذا عرف والدها من هي هذه الصديقة، ومع ذلك، فالبنت الوحيدة تتمتع بحرية اكثر مما يتمتع به اخوانها الذكور، ويبدو انه بالرغم من تمتع الفتاة الوحيدة بقسط وافر من الحرية الشخصية، الا انها مع ذلك لا تخلو حياتها من مشكلات خاصة.
وهناك مفارقة واضحة في معاملة الاباء والامهات لابنائهم الوحيدين، ففي المدينة نجد البنات والاولاد يتمتعون بمساحة كبيرة من الحريات الشخصية، مثل حرية الاختلاط وحرية اختيار الاصدقاء، وفي الخروج معهم الى الاماكن العامة، كالسينما او الاندية الرياضية او حفلات اعياد الميلاد او الرقص، وان الاباء والامهات لا يمانعون في ان يظل الولد او البنت خارج البيت الى ساعة متأخرة من الليل، وكذلك يعطيانهم حرية اختيار الازواج، اما في القرية فان مثل هذه الامور لها ضوابط وقيود صارمة.
مما تقدم يتضح، ان للثقافة والتعليم دوراً مؤثراً في الرعاية والتوجيه، وفي التسامح مع الابناء، وان قلة التعليم للاباء والامهات لا يساعد على درجة التسامح بين الابناء، مما يولد الصراع الاسري، وان الاباء الذين يكونون اكثر تعرضا لتأثير المدنية الحديثة، يكونون اكثر تسامحا في معاملة ابنائهم وبناتهم، وإن هذا يولد فيهم اتجاها تحرريا، يظهر بوضوح في تسامحهم، بينما يبقى الاباء والامهات الذين لم يتعرضوا كثيرا للمدنية الحديثة محافظين على تقاليدهم وعاداتهم وطرق تفكيرهم القديمة. وان ذلك سيؤدي الى نشوء الخلافات بين الاسرة، أي يؤدي الى الصراع الاسري، كما ان زيادة الاختلاف في مقدار تسامح كل من الاباء والابناء، يؤدي ايضا الى نشوء الصراع الاسري، وبالتالي الى عدم توافق الابناء مع الاباء، ومع المجتمع الذي يعيشون فيه.
وعلاج تلك المشكلات يتم عندما يدرك الاباء والامهات، ان لكل طفل كيانه الخاص به، وانه فرد متميز عن غيره، له رغباته وحاجاته وقدراته الخاصة به، وربما يكون هذا حجر الزاوية في تكوين العلاقات الطيبة بين الاخوة والاخوات، لأنه لا يوجد شخص سواء أكان طفلاً أم كبيراً، يحب الاخرين ويحسن التعامل والتفاهم معهم، ما لم يحب نفسه ويحسن التفاهم معها اولاً.. كما يعتبر تشجيع الطفل على تنمية ميوله الخاصة، اجدى الطرق التي نستطيع بها ان نسهم في نموه كفرد فاعل ومنتج ومتعاون، ان معظم الاطفال - ذكوراً أو اناثاً - يحبون الحيوانات الاليفة، لذا ينبغي علينا توفير مثل هذه الحيوانات او الطيور غير الجارحة لهم، فكل هذه الامور تساعد على تكوين علاقات طيبة مع الغير.



منقول


توقيع : لميس صلاح
[align=center]
الدنيا ساعة.......فاجعلها طاعة[/align]
[align=center] عش مع ربك بين الخوف والرجاء......... ومع نفسك بين المنع والعطاء

تكن من السعداء
[/align][/align]

لميس صلاح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-05-08, 03:27 PM   #2
 
الصورة الرمزية okkamal

okkamal
المشرف العام

رقم العضوية : 2734
تاريخ التسجيل : Apr 2005
عدد المشاركات : 14,847
عدد النقاط : 203

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ okkamal
رد: كيفية التعامل م مشكلات الإبن الوحيد في الأسرة


والله يالميس تربية الابناء امر مجهد جدا
ولم يعد سهلا كما تربينا نحن

وبعد اسلوب جاف وشدة فى تربية ابنائى
الان اأخذ منحل اخر وهو كثرة الحديث معهم والاقناع

وخصوصا هم فى اعمار متفاوتة بين ثالثه جامعة والثانوية العامة


توقيع : okkamal
[align=center]مركز تحميل زهرة الشرق[/align]



okkamal غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-05-08, 09:48 PM   #3
 
الصورة الرمزية لميس صلاح

لميس صلاح
هيئة دبلوماسية

رقم العضوية : 9320
تاريخ التسجيل : Oct 2007
عدد المشاركات : 4,014
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ لميس صلاح
رد: كيفية التعامل م مشكلات الإبن الوحيد في الأسرة


[align=center]إسم الله وماشالله
الله يخليلك إياهم ويحفظك إلهم بإذن الله تعالى
أنا أؤيد أسلوب المناقشة والإقناع بهدوء
وأفضلها بشدة لكسب الأبناء
الشدة عمرها ما تجيب نتيجة بل ينفروا منك ومن الصعب إعادتهم
الله يجعلك صديقهم دوما والأخ الأكبر
أشكرك جزيل الشكر أخي العزيز أحمد
وأشكر جدا مرورك الجميل
لك مني كل الود والتقدير[/align]


توقيع : لميس صلاح
[align=center]
الدنيا ساعة.......فاجعلها طاعة[/align]
[align=center] عش مع ربك بين الخوف والرجاء......... ومع نفسك بين المنع والعطاء

تكن من السعداء
[/align][/align]

لميس صلاح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حملة الاستاذ /عمر خالد ضد الادمان محمد عطيه واحة الزهـرة 50 18-04-08 09:19 PM
كيفية التعامل مع حرقان فم المعدة وعسر الهضم لميس صلاح التغذية والصحة 0 23-03-08 01:18 PM
مقومات الأسرة الصالحة عاشقة شرقية حواء وآدم 5 12-01-06 07:36 AM
كيفية التعامل عند توقف الجهاز فجأة خيـــال الكمبيوتر والتقنية 2 18-04-03 09:29 AM
الأطفال يدفعون فاتورة انهيار العلاقات الزواجية sad_girl حواء وآدم 4 12-01-03 11:40 AM


الساعة الآن 09:24 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.